في هذا الموضوع نسلط الضوء على شركة سوبر سل Supercell الشركة المعروفة بألعابها القوية جداً والمميزة على قلتها هذه الشركة الرائدة في عالم العاب الاجهزة المحمولة والتي تعتمد على ما يبدو على الكيف وليس الكم العابها لا تتجاوز 3 العاب اساسية الا انها حققت بواسطتها ومعاها ارقام ومعاملات كبيرة جداً في ظرف وجزير واستطاعت على سبيل المثال في مجتر جوجل ازاحت لعبة الطيور الغاضبة من القمة رغم انها تربعت لفترة ليست بالقليلة وهذا طبعاً ليس من فراغ هنا نسرد بعض من المعلومات حول هذه الشركة

شركة سوبر سل Supercell

منتجا شركة سوبر سل Supercell 
لعبة كلاش اوف كلانس Clash of Clans و لعبة هاي داي Hay Day كذالك لعبة بوم بيتش Boom Beach كل هذه الألعاب متوفرة للأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد أساساً ونظام الماك لاحقاً الألعاب كلها تحصل على تحديثات بشكل جيد وهي العاب اون لاين أي ان اي لعبة من العاب هذه الشركة تلعب على سيرفرات الشركة

لذا فهي تتطلب إتصال بالإنترنت هذا يتيح لك اللعب في مواجهة مجموعة من اللاعبين الأخرين ويتوجب عليك التغلب عليهم وهذا حافز لبذل المزيد من المجهو في  أكثر كما يمكن لك في كل هذه الألعاب الإتصال بأصدقائك الموجودين في الفيس بوك سواء للإطلاع على جزرهم ومستواهم كما في لعبة بوم بيش أو طلب مساعدتهم وتبادل الموارد كما في لعبة هاي داي المزرعة وهذا لن يتوفر سوى بإتصال بالإنترنت في معظم الألعاب الإلكترونية

هذه الألعاب ومن وجهة نظر شخصية وعن تجربتها كلها فإنها ألعاب جيدة من حيث فكرة الألعاب وطريقة إخراجها كلها تعتمد على الإستراتيجية في إنجاز المهمات والمراحل وهذا رابط مشترك بين الألعاب الثلاث لأنها كلها تعدك أنت اللاعب القائد او الزعيم  لديك قرية جزيرة أو مزرعة ومهمتك الرئيسية هي العمل بالنهوض بما لديك سواء قرية او جزيرة وجعلها من أكبر أجمل ما يوجد حولك وطبعا بما أنه بوسعك الإطلاع على المزارع والجزر الأخرى فسوف تبقى في تحدي دائم مع من حولك في اللعبة

الألعاب كلها يعتبر التصميم والشكل بها جيد جداً كما أن التطوير المستمر والتحديث والمتابعة لهذه الألعاب يجعلها متفوقة دائماً فهي على قائمة التطبيقات الموجودة في متجر جوجل بلاي فـ لعبة كلاش اوف كلانس قارب عدد مرات التنزيل والثبيت فيها الى 100 مليون مرة ونفس الرقم لـ لعبة هاي داي ولعبة  بوم بيتش يقارب عدد التنزيل والتثبيت الى 50 مليون مرة طبعاً هذه الأرقام ليست من فراغ وإنما تدل على الإقبال المنقطع النظير وهذا الإقبال لا لشيئ سوى للجودة والأداء التي تتميز به هذه اللألعاب لأنها لو لم تكن تستحق لما وصلت الى هذه المكانة وهنا أيضاً نستنتج أن القمة ليست معبدة بعدد الألعاب وكثرتها وإنما بطريقة العمل وكيف الألعاب

إستراتيجية محكمة 
كما العابها طريقة عمل وإدارة شركة سوبر سل Supercell ناجحة الى حد الساعة مخطأ تماماً من يظن أنه العاب هذه الشركة مجانية هي بالفعل متاحة للتحميل بدون قيود لكنها تعتمد على شراء أدوات داخل الألعاب نفسها وهنا الإستراتيجية والذكاء في توفير الدخل من داخل المنتجات نفسها هو نظام الوقت لاغير تطوير الأشياء وشراء الموارد قبل توفرها يحتاج الى مال داخل هذه الألعاب وهذا المال هو ارباح وموارد شركة الألعاب هذا الوقت في الألعاب قد يعتبره الكثير أوكل اللاعبين وعشاق هذه الألعاب عيب لكنه على العكس من ذالك للشركة حق في توفير مداخيل لها والربح من منتجاتها خصوصا أن العابها خالية من الإعلانات المزعجة .. في المقابل مجانية التحميل هدفها الأساسي هو الوصول الى المليارات من المستخدمين وبالتالي الحصول على أموال من يستطيع الدفع منهم

ذات يوم قال إيلكا بانانين المدير التنفيذي للشركة : كوننا نعمل في هذه الصناعة، دربنا مئات الملايين من العملاء على الاعتقاد بأن الألعاب يجب أن يتم تجربتها مجاناً .. أي أن الألعاب في مضمونها تجريبية وللتفوق فيها وعدم الإنتظار يتوجب عليك الدفع وبما أنها العاب فمن يستطيع الإنتظار ؟ نعم يمكن لك عدم دفع اي قرش لهذه الألعاب لكن إعلم أنك سوف تنتظر لوقت طويل بينما يستطيع غيرك التفوق عليك وبسرعة هنا التحدي الحقيقي والتفوق على كل الصعاب وتجاوزها إذاً هي إستراتيجية وعقلية ممتازة لإدارة الأمور هذه العقلية حصدت بسببها الشركة عائدات تقدر بالملايين من الدورلات وبوقت بسيط نسبياً وبالمقارنة مع غيرها

من داخل الشركة 
هي شركة فلندية تخصصها تطوير العاب الأجهزة اللوحية المحمولة التأسيس كان عام 2010 في فلندا في العام 2011 تلقت الشركة إستثمار تبلغ قيمته حوالي 12 مليون دولار ايلكا قبل إنشاء شركة سوبر سل كان يعمل في Digital Chocolate الرائد في الألعاب الإلكترونية أي أن لديه خبرة وتجارب وخلفية لا يستهان بها وبالتأكيد سوف تصب في مصلحة الشركة الجديدة وهذا على الأقل ما ظهر من نتائج أداء الشركة ورئيسها التنفيذي من ورائها ..

من زار الشركة في مقرها قال أنها ليست مجرد شركة أو مكان للعمل بل هو فريق رائع متلاحم ومتكامل يعمل كل فرد فيه مع البقية وبنفس الوقت يبدع في المساحة الخاصة به وهذه المعادلة الصعبة جمعتها الشركة ونجحت فيها حيث قيل أن الألعاب الألكترونية متزال شكل رائع من اشكال الفن الجميل والمبدع في التصميم والإخراج حيث لابد من ان يتكامل هذا الفن مع البعد المستقبلي في فكرة الألعاب نفسها حيث لايمكن لك إنشاء العاب فقط من أجل الترفيه الوقتي أو الحالي بدون النظر للمستقبل أيضاً قال إيلكا بانانين أن العاملين في الشركة ليسو مجرد موظفين يؤدون عملهم من أجل راتب شهري لابل هم أصدقاء وأسرة واحدة ولهم نصيب من اي أرباح ومكاسب تحققها الشركة لأنهم هم أساس ذالك النجاح والمكاسب المادية والمعنوية ومن هذا القول والأفكال نستخلص أسباب نجاح شركة سوبر سل Supercell  و وصولها الى هذا المستوى والمحافظة عليه لوقت ليس بالقليل في عالم يشهد إصدار العشرات من الألعاب في اليوم العاب من شركات منافسة تنتظر فقط الفرصة للإنقضاض على تلك المكانة والرتبة .



5555

6 التعليقات على “شركة سوبر سل Supercell

  1. هى الشركه قفلت ولا ايه لعبه كلاش اوف كلانس ولعبه هاى داى مقفوله من 4 ايام

    1. لا يوجد أي شيئ من هذا القبيل على حسابتهم في مواقع التواصل ولا في موقع الشركة
      تالأمور تبدو طبيعية جداً لربما هو مجرد صيانة لخودامهم او تحديثها

  2. نصبت كلاش اوف كلانس واول ما فتحتها طلعت قريه جديده لم اكن اعرف انه بمجرد الدخول الي حسابي المرتبط فيه قريتي القديمه ستستبدل بها ولم اعد قادر علي الدخول الي قريتي القديمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.