المحتويات الإضافية للالعاب فكرة رائعة بإستغلال بشع الدفع مقابل الفوز نعم كما هو في العنوان تماماً الفكرة بحد ذاتها شيئ ممتاز جداً حيث أن الهدف من ورائها هو تمديد مدة البقاء في اللعبة وإطالة عمرها الإفتراضي عبر طرح مجموعة من الإضافات الملحقة باللعبة نفسها وهذا شيئ رائع خصوصا للألعاب الجيدة لكن تحولت هذه الفكرة من شيئ رائع وجيد الى طريقة بشعة لسلب اللاعبين أموالهم وبطريقة سيئة جداً كيف ذالك ؟

الأموال المدفوعة في الألعاب تقريباً نوعين
النوع الأول وهو المحتويات الإضافية للالعاب
بعد الإنتهاء من طرح لعبة معينة في الأسواق بسعر معين وليكن 50 دولار مثلاً هذا المبلغ ما تجنيه الشركة من اي لاعب مقابل إستخدامه للعبتهم حسناً هذا جيد للطرفين لكن ماذا بعد إنتهاء اللعبة وتختيم قصتها وكل مافيه هل نقوم برميها ؟ وكيف نجعلها تبقى لأطول فترة ممكنة وتعيش مع اللاعبين ؟ من هنا أتت فكرة برمجة محتويات إضافية للعبة نفسها وتزويد اللاعبين بها بطرق متعددة ومختلفة الى حد الآن الأمور تسير بشكل جيد

لكن هذه الفكرة أبانت وبشكل كبير الى ان ما يهم الكثير من شركات الالعاب هو المال والأرباح بغض النظر عن إستغلال اللاعبين وبشكل سيئ حيث أن بعض الشركات تقوم بطرح محتويات إضافية بسيطة وربما تافهة مدتها تختيمها ما بين ساعة الى 4 ساعات بمبلغ 10 دولار مثلاً !!! بينما من المفروض ان تتوفر بشكل مجاني

بعض الشركات تعدت وقاحتها في ان تربط القصة الرئيسية بإضافة بمبلغ وقدره تطرح بعد إصدار اللعبة بحيث إن لم تشتري الإضافة فلن تعرف ما يحدث في نهاية اللعبة نعم وهذا حدث بالفعل

الشركة تبحث عن الكسب من أعمالها وهذا حقها لكن ماهو ليس حقها هو ان تبحث عن ارباح لها على حساب الجودة والمتعة في اللعبة برمجة خرائط إكسسورات أسلحة ومن هذا القبيل وطرحها للبيع لا أجد فيه أي مانع لكن بدون إستغلال لقدرات اللاعبين ومدخراتهم حيث من العبث ان نجد لعبة سعرها 50 دولار وحتى تحصل على متعتك منها بدون منغصات يصل سعرها الى 120 دولار وأكثر بطرق ملتوية

أبداً لست معارضاً للمحتويات الإضافية للألعاب المدفوعة شرط أن لا تمس اللعبة الرئيسية وان تكون بعيداً عن الإستغلال مثلاً لعبة The Witcher 3: Wild Hunt تدفع عليها مرة واحدة وتم إضافة لها DLC إثنين فقط واحدة منهما تحت عنوان  Blood and Wine الإضافة تقدم قصة جديدة تماماً وتقدم اكثر من 30 ساعة من اللعب وبأشياء جديدة كلياً تم برمجتها خصيصاً من أجل الإضافة قال فريق الشركة أن قصتها قد تكون أفضل من اللعبة نفسها هذه أعمال تستحق الشراء وبنفس الوقت تبقى لك حرية شرائها لأنها لاتمس لعبتك الأساسية التي قمت بالدفع لأجلها وإمتلكت نسختها

النوع الثاني وهي تطبيق كاملة لمقولة الدفع مقابل الفوز
كانت البداية مع العاب المتصفح في موقع الفيس بوك حيث توجد العاب تحت مسمى ( مجانية ) يمكن لك لعبها معظم تلك الألعاب تعتمد على توفرك على موارد معينة وبطبيعة الحال هي غير كافية إذا ما العمل ؟ هنا يقدم لك الموقع ما ينقصك وتحتاجه من موارد مقابل الدفع بالمال الحقيقي على ( اللعبة المجانية ) أيضاً هذه الالعاب تلعب على عامل الوقت في إستنزاف مالك حيث من أجل تطوير أشياء معينة فيها تحتاج الى مدة من الزمن تستطيع تجاوز تلك المدد الزمنية بالدفع أيضاً من مالك الحقيقي أي جيبك

رغم نفي الشركات لذالك لكن الحقيقة هنا هي أن الفوز فقط لمن يستطيع الدفع أكثر حيث من لديه القدرة على إنفاق اموال أكثر يستطيع بكل سهولة التطوير والإستمرار في تطوير اللعبة المفضلة لديه بشراء الموارد التي يحتاج بحيث يصبح هو الأقوى في اللعبة على مستوى العالم ليس لأنه محترف لكن لأنه يستطيع الدفع أكثر وهذا إستغلال أيضاً

من وجهة نظري اي لعبة حتى تكتمل متعتك فيها تحتاج لدفع المال بعد شرائها إتركها فوراً ولا تشتريها من الأساس وأي لعبة لن تستطيع الفوز فيها حتى تنفق أكثر من غيرك من اموال لا تستحق ان تدفع فيها درهماً واحداً لأنها عبارة عن لعبة تم صنعها حتى تسلبك أموالك نعم العبها وإستمتع بها مجرد تمضية الوقت فيها لكن بدون ان تدفع فيها لأنك في الغالب لن تستطيع الفوز مهما أنفقت من اموال




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.